الأحد , 25 يونيو 2017

من هنا البداية

كيف تبدأ التدوين
كيف تبدأ التدوين

كثيرا ما يسأل القارئ كيف أبدأ؟ أو من أين أبدأ في عالم الإنترنت و التدوين؟ و الجواب على هذان السؤلان ليس بالبساطة التي يظنها كثير من الناس لإن ذلك يعتمد على هدفك و غايتك في التدوين ثم ماذا ترغب في تقديمه لغيرك و مدى اتقانك له (لكنك لا تحتاج أن تكون متخصص في كل الأمور لأنه باستطاتك تعلم الكثير من الأمور بالبحث و القراءة و الممارسة) ثم تحديد المستهدفون و حاجياتهم و سبب زيارتهم لموقعك.

اذا أخلصت النية مع الله سبحانه و تعالى و أخذت بكل الأسباب لأن سرعان ما تقوم بكتابة أول تدوينة أو مقال لك ثم تنقر على زر “نشر المقال” في موقعك و يصبح بإمكان آلاف المتصفحين البحث و قراءة مقالك، ستحس بنشوة الفرحة أنك قد أسهمت في مشاركة غيرك فكرة أو معلومة حتى لو كانت بسيطة بالنسبة لك لأن هنالك الكثير من الناس من هم أقل خبرة منك في المجال أو التخصص الذي تكتب فيه، و أكاد أجزم أنك ستجد الكثير من يشكرونك على تقديمك يد المساعدة لهم لحل مشكلة لديهم. فقد كانت لي نفس التجرة حينما نشرت مقطع فيديو على اليوتوب أشرح في موضوع كيف يعمل قوقل أدسنس و كيف يمكن الكسب من هذه الخدمة مجاناَ، فبعد بضعة أشهر أصابتني الدهشة حين اكتشفت أن عدد الذين شاهدوا هذا المقطع يتجاوز الـ31,413 مع 481 لايك و كثير من الإستفسارات التي سأقوم بالإجابة عليها أو ستكون عبارة عن مواضيع لتدوينات مستقبلية للنشر على موقعي. يمكنك أن تشاهد أن ترتيبه على قوقل فهو الأول عنك البحث على كلمة كيف تكسب من قوقل ادسنس. فأقول لك إبدأ و توكل على الله ثم اخلص فيما تكتبه و لا تغش غيرك و اخلص في النصح لهم و كلما أعطيت الكثير كسبت مقابل ذلك الأجر و ثقة قراء موقعك ثم يأتي المال.

يمكنك مشاهدة مقطع الفيديو بعنوان كيف تكسب من قوقل أدسنس على هذا الرابط:  http://youtu.be/Dq4Iq24RV9Q

كي تكون الفكرة ناجحة يجب أن تتبع المراحل التالية: تصميم موقع أو مدونة، كتابة مقالات، الحصول على عدد كبير من القراء، استفادة القراء من المعلومات، كسب ثقل القراء ثم تحويل حركة الزوار إلى دخل مالي بطرق صحيحة و مختلفة. عملية سهلة للغاية يمكنك القيام بها الآن إن أردت ذلك. لكنني متأكد أنك ترغب في معرفة المزيد من تفاصيل حول هذه العملية فبدون إطالة هيا بنا لنبدئ مع بعض.

أسهل طريقة لعمل موقع على الانترنت

المدونة أو الموقع الإلكتروني وجهان لعملة واحدة و الفرق بسيط بينهما، فالمدونة عادة ما تكون مجانية لا تكلفك أي مبالغ من المال و هناك الكثير من البرامج التي يمكنك استخدامها مثل الوورد بريس، جملا، دروبال، و أشهرها بلوقر ، أما المواقع الإلكترونية الخاصة بالمدونين المشهورين او الشركات عادة ما تكون مدفوعة الأجر حيث يتطلب منك شراء إسم خاص لموقعك ثم حجز إستضافة كي تضع و تنشر فيها محتوايات موقعك. يمكنك استخدام البرامج المجانية المذكورة أعلاه ثم الإستعانة بمصمم مواقع تدفع له مقابل عمله لكن أبشِر و لا تخاف من التكاليف لأنه بإمكانك تعلم هذه البرامج فهي سهل للغاية و يمكنك عملها بنفسك إن كنت في بداياتك و ليس لك قدرة مالية و هذا سيأخذ منك وقت كي تتقن خبايا عالم التدوين و الكسب من ورائه، لكن نصيحتي لك إن كنت ميسر الحال ماليا أن تستأجر أحد المصميم لعمل ذلك لانه سوف يختصر لك الوقت و الجهد و يجنبك سهر الليالي و الأهم من ذلك هو أن يكون موقعك يظهر بحلة جميلة احترافية تجذب القراء له و زيادة على ذلك ستفرّغ نفسك على التخطيط لإنجاح موقعك و التفاعل مع قراء موقعك.

لتصميم موقعك تحتاج إلى ثلاثة أمور:

1- اسم النطاق

اسم النطاق أو إسم موقعك مثل موقعي هذا almudawin.com  و بالنسبة لك يمكن أن يكون مثلاً arablogger.com حيث يمكنك شرائه بمبلغ 5$ شهريا.

2- استضافة

هنالك الكثير من شركات الإستضافة يمكنك الإستعانة بها، بالنسبة لي أستخدم شركة Heart (حيث وجدت خدماتهم و خاصة الدعم الفني ممتاز للغاية غالبا ما أستلم الدعم الفني خلال دقائق كما أن لدي إستضافة غير محدودة للسعة و الباندويذ. هناك الكثير مثل 1&1  HostGator  Godady Blue Host و غيرهم الكثير لكن نصيحتي لك هي أن إختيارك يجب أن يكون مبني على جودة الدعم الفني حيث يمكنك معرفة ذلك بزيارة منتدى الأعضاء و الدعم الفني و قراءة ما يتم السؤال عنك و سرعة الرد كذلك، بالطبع القرار يرجع إليك في الأخير. لمزيد من المعلومات يمكنك قراءة مقال كتبته سابقا تحت عنوان: كيف تختار إستضافة لموقعك

3- برنامج وورد بريس مجاني (أو جملا و غيرهم الكثير)

 برنامج وورد بريس يستخدمه الملايين من المدونين و يساعدك على تصميم موقعك بنقرة واحدة من استضافة موقعك، كما يمكنك أنشاء صفحات، محتوى موقعك و وسائط متعددة. يمكنك مشاهدة فيديو الدرس حول تصميم موقع وورد بريس بطريقة سهلة و بسيطة و ذلك في أقم من 30 دقيقة.

يوجد أكثر من مائة ألف قالب منها المجاني و التجاري كما أن هناك آلاف الإضافات التي تحسن من أداء موقعك مثل التعامل مع محركات البحث و الأس إي إو SEO عرض الإعلانات،  ادارة القوائم البريدية و غيرها الكثير.

أدوات و إضافات لا يمكن الإستغناء عنها

 

كتابة المحتواي

كما يقال فإن المحتوى هو الملك  “Content is King” و هو السبب الرئيسي الذي يجلب قراء لموقعك و بالتالي حركة زوار. القاعدة الإساسية و نصيحتى للجميع هي أن تكتب مقالات أو تقدم محتوى ذو جودة عالية كي تضمن رجوع القارئ مرة ثانية و بإستطاعتك معرفة ذلك بطرح السؤال التالي على نفسك

ما هي المواقع التي تستحق الرجوع إليها مرة ثانية عندحاجتك لمعلومات ذات قيمة؟ ليس هذا فقط بل المعلومات التي تجعلك تطبقها و تستفيد منها كي تحقق لك أهدافك.

بناء علاقة مع زوار موقعك

هذا يتطلب جهد و وقت طويل حتى تتعرف على حاجيات و مشاكل قراء موقعك كي تقوم بالإجابة عنها و تقديم النصح لهم بإخلاص و شفافية.

الكسب الإيجابي أو المستمر  ( Passive income )

لكي تحقق هدف الكسب من موقعك أو مدونتك عن طريق الإنترت من الأهمية أن نفهم جيدا مذا نعني بكلمة  Passive income  و كثيرا ما تجد هذه الكلمة مصحوبة بالكسب من الانترنت و تعني عند العاملين في عالم الانترنت بناء تجارة او بزنيس باستخدام الانظمة و البرامج الآلية التي تسمح لك بكسب المال و الزيادة في الدخل بطرق متعددة و مستمرة.

باختصار شديد يعني كسب المال بدون قضاء وقت طويل جداً عليه و هنا لا أقصد أبداً الكسب السريع لآلاف الدولارات في خلال ساعات أو أيام بدون صبر و مثابرة كما يعد به كثير من المحتالين لأن هذا يتعارض مع قوانين الكون و قوانين التجارة إلا في حالة الغش و النصب على الغير و هذا ما لا أعنيه و لا أؤمن به، بل ما أعنيه هنا هو أن تتعلم و تعمل بجدّ و مثابرة و تقدم الكثير لغيرك و في كثير من الأحيان بدون مقابل ثم تترك الباقي لجودة ما تكتبه و تقدمه من نصح و مساعدة بإستخدام بعض البرامج كي تدر عليك بالفائدة و أنت بعيد عن مكان العمل.

أدعوك لمشاهدة هذا الفيدي القصير كي تتضح الفكرة: مقطع الفيدي تحت الإنشاء و قريبا سيتم نشر هنا…

في هذا الفيديو سأقوم بتوضيح مثال او نموذج طريقة الكسب الباسيف او المستمر من مدونتك باتخدام الانترنت بدون متابعة سير عملية البيع و تسليم المنتجات بل كل ما عليك فعله هو تجهيز هذه العملية مرة واحد مسبقاً ثم يمكنك بعدها أن تنساها لأن العملية تتم  بطريقة آلية.

لكني أود التنويه هنا أن الكثير من المسوقين على الإنترنت لا يتحرون القيم الأخلاقية، فهذه المقاييس غير قابلة للنقاش عندهم لان هدفهم هو الكسب السريع فقط حتى و إن كان عن طيق التحايل على الغير أو سرقة حقوق الغير مثل استخدام اعلانات الادسنس و النقر عليها و غير ذلك او تسوبق منتجات الغير التي تنافي القيم الدينية و الحضارية.  الكسب الحلال يحتاج إلى تعلم و جهد و صبر طويل. أما بالنسبة لشهادات الأفراد الذي كسبوا الأموال الطائلة من بعض المنتجات فأنا لا أصدقها إلا بعد البحث عن اسم الشخص في قوقل و زيارة موقعه بل حتى البحث عن تسجيل شركته و نصيحتى للجميع هو زيارة قوقل و البحث عن “اسم المنتج” مع كلم “نصب أو احتيار” بالانجليزية مثل: is “name” a scum

و كثير منهم يحصلون على صور لكشوف بنكية لغيرهم أو حتى التلاعب بتغيير الأسماء و الأربم بالفوتوشوب و غيره. القاعدة الإساسية هي أننا نود أن نرتقي بنوعية المعلومات المتواجد على الإنترنت خاصة اللغة العربية التي تعاني من جفاف الكم و قلة الجودة يمكن أن يكون السبب هو تأخر العرب على استخدام التنقنيات الحديثة، قلة ثقافة المشاركة و تبادل الخبرات و المعرفة و يمكن قياس ذلك على الكثير من الكتب و ابحاث الجامعات و الكليات التي تلاشت في المكتبات و التي لم يقرائها سوى الطالب و الأستاذ. أما الهاجس الأخير هو الخوف من اعطاء الغير بدون مقابل و هذه النظرية غير سائدة في مجتمعاتنا مع أن ديننا يأمرنا بذلك لكن أعتقد أن هذا الموضوع يحتاج إلى مقال آخر إن شاء الله تعالى.

في الأخير أمتنى أنك قد استفدت من هذا الموضوع و الى لقاء آخر ان شاء الله تعالى.

ملاحظات ما تم ذكره في هذا المقال:

2 تعليقان

  1. انت راىع اخي الكريم احييك وادعوا الله ان يأجرك على كل ماتقدمه للغير

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *