الجسور السنية تركيبها وأنواعها وأشكالها ومزاياها وكيفية العناية بها

الجسور السنية للأشخاص، إذا كان لديك واحد أو أكثر من الأسنان المفقودة ، فأنت لست وحدك، في الواقع، تقول جمعية طب الأسنان الأمريكية أن الشخص البالغ العادي لديه ثلاثة أسنان أو أكثر مفقودة أو متحللة.

 والعثور على البديل المناسب هو مفتاح الابتسامة الواثقة، ومن أكثر الخيارات شيوعًا جسور الأسنان، فيما يلي نظرة عامة على أنواع الجسور السنية المتاحة وما يمكنك توقعه من كل منها.

الجسور السنية تركيبها وأنواعها وأشكالها ومزاياها وكيفية العناية بها

الجسور السنية هي إجراء مناسب لترميم الأسنان للعديد من المرضى ولكنها ليست الخيار الوحيد المتاح،  لتحديد الاستخدام المناسب لجسور الأسنان لكل حالة فريدة من نوعها، من الحكمة مراعاة مزايا وعيوب الإجراء.

 جسر الأسنان غالبًا ما يكون عبارة عن  تاجين يوضعان على أسنان دعامة أو غرسات على جانبي فتحة في الفم ، بالإضافة إلى جسر يربط بين التاجين ويملأ الفتحة، يمكن بناء الجسر من مواد مختلفة مثل الذهب والفضة والخزف والمعادن المصهورة.

أقرأ أيضًا عن:- الحفاظ على الأسنان أهم النصائح للإعتناء بها وعادات خاطئة يجب تجنبها

الجسور السنية التقليدية

جسور الأسنان الكابولية

جسور ماريلاند بريدجز

الجسور المدعومة بالزرع

مزايا الجسور السنية

هناك الكثير من الآثار الإيجابية للجسور السنية، والتي تفسر تكرار استخدامها في أعمال الأسنان الترميمية منها ما يلي:-

عيوب جسور السنية

وبالرغم من هذا فإن هناك أيضًا الكثير من العيوب المرتبطة باستخدام الجسور السنية في طب الأسنان الترميمي ومنها ما يلي:-

موازنة بين المزايا والعيوب

كيفية العناية بجسور الأسنان