ألم التبول عند النساء أسباب وأعراض وطرق العلاج بالأدوية الموصوفة

ألم التبول عند النساء أسباب وأعراض وطرق العلاج بالأدوية الموصوفة

 ألم التبول عند النساء هي حالة ألم مزمن (طويل الأمد) تؤثر على المثانة. تصيب متلازمة ألم المثانة النساء أكثر من الرجال، وقد تعاني بعض النساء من أعراض حادة يمكن أن تؤدي إلى مشاكل صحية أخرى مثل الاكتئاب، ومن خلال هذا الموضوع سوف يتم طرح أسباب وعلاج ألم التبول عند النساء.

ألم التبول عند النساء أسباب وأعراض وطرق العلاج بالأدوية الموصوفة

تبحث الكثيرات عن أسباب وعلاج ألم التبول عند النساء، لكن الباحثون غير متأكدين بالضبط ما الذي يسبب متلازمة ألم المثانة، لكن بعض النساء أكثر تعرض للخطر من غيرهن.

يكون خطر إصابتك بمتلازمة ألم التبول أعلى إذا كنت:-

  • تعاني من التهاب المثانة: مثانتك مبطنة بخلايا تحمي مثانتك من البكتيريا (الجراثيم) في البول. يمكن أن تؤدي عدوى المثانة إلى إتلاف هذه البطانة والتسبب في حدوث تهيج.
  • لديك تاريخ عائلي من متلازمة ألم المثانة: قد تلعب جيناتك دورًا في إصابتك بمتلازمة ألم المثانة.

كيف يتم تشخيص ألم التبول ؟

لا يوجد اختبار واحد لمعرفة ما إذا كنت تعاني من متلازمة ألم المثانة، سيُجري طبيبك أو ممرضتك فحصًا في الجسد لفحص أسفل بطنك وأسفل ظهرك وطرح أسئلة عليك حول الأعراض، وقد يقوم طبيبك بإجراء فحوصات لاستبعاد المشاكل الصحية الأخرى، مثل عدوى المسالك البولية، أو العدوى المنقولة جنسياً (STIs)، أو سرطان المثانة، أو حصوات الكلى .

وتتضمن بعض الاختبارات التي قد يقوم بها طبيبك ما يلي:-

أقرأ أيضًا عن:- ارتفاع هرمون الحليب عند النساء الأسباب والأعراض وأساليب العلاج

  • فحص بول: قد يختبر طبيبك عينة نظيفة من بولك.
  • هذا يعني أنك ستقوم أولاً بمسح منطقة الأعضاء التناسلية بمسحة لتعقيم المنطقة.
  • ثم ستجمع مجرى البول في كوب.
  • سينظر طبيبك إلى بولك تحت المجهر أو يرسل عينة البول إلى المختبر.
  • يمكن أن تخبر اختبارات البول طبيبك إذا كنت مصابًا بالتهاب المسالك البولية أو الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي.
  • تنظير المثانة: قد يستخدم طبيبك منظار المثانة، وهو أنبوب رفيع به كاميرا صغيرة الحجم لرؤية ما بداخل المثانة.
  • قد يساعد منظار المثانة طبيبك في العثور على مشاكل مثل السرطان أو حصوات الكلى أو المثانة أو النزيف أو القرحة.
  • يتم إدخال منظار المثانة في المثانة عبر مجرى البول عندما تكون مخدرًا وغير واعي.
  • انتفاخ المثانة: أثناء عمل مناظر المثانة، قد يملأ طبيبك مثانتك بسائل لتمتد مثانتك ببطء وتوسعها.
  • يساعد هذا في إظهار مقدار البول الذي يمكن أن تحتفظ به مثانتك.
  • عادة ما يتم هذا الإجراء أيضًا أثناء تخديرك وعدم وعيك.
  • قد يؤدي الإجراء أيضًا إلى التخفيف من الألم لبعض النساء.
  • خزعة: في الخزعة، يزيل طبيبك عينة من الأنسجة وينظر إليها تحت المجهر.
  • يمكن إزالة عينات من المثانة والإحليل أثناء تنظير المثانة.
  • تساعد الخزعة طبيبك على اكتشاف ما إذا كان سرطان المثانة هو سبب الأعراض.

كيف يتم علاج ألم التبول ؟

لا يوجد علاج لمتلازمة ألم التبول عند النساء، لكن طبيبك سيحاول علاجات مختلفة لمعرفة كيفية تحسين الأعراض، ولكن إذا لم تتحسن أعراضك، فإن العلاجات الأخرى التي قد يقترحها طبيبك تشمل ما يلي:

  • مسكنات الآلام المتاحة دون وصفة طبية: الأدوية التي يمكنك شراؤها بدون وصفة طبية من الطبيب، مثل الأسبرين والأيبوبروفين (eye-byoo-PROH-fuhn)، قد تساعد في تخفيف آلام المثانة الخفيفة.
  • الأدوية الموصوفة لعلاج ألم التبول عند النساء: قد يخفف الصوديوم، المعروف أيضًا باسم Elmiron، الألم ويقلل من الحاجة إلى التبول لدى بعض الأشخاص.
  • قد تضطر إلى تناول هذا الدواء لمدة تصل إلى ستة أشهر قبل أن تتحسن الأعراض، لا يجب أن تأخذ Elmiron إذا كنت حاملًا
  • الأدوية الأخرى للمساعدة في تقليل الألم تشمل الأدوية المستخدمة لعلاج الحساسية (تسمى مضادات الهيستامين) والأدوية المستخدمة لعلاج الاكتئاب (تسمى مضادات الاكتئاب).
  • تقطير المثانة: أثناء عملية تقطير المثانة، والتي تسمى أيضًا حمام المثانة، يستخدم طبيبك قسطرة لملء مثانتك بسائل أو محلول.
  • يقوم السائل بغسل المثانة من الداخل لمدة 15 دقيقة تقريبًا قبل إفراغها.
  • قد يساعد حمام المثانة في منع التشنجات العضلية التي تسبب ألم المثانة والحاجة إلى التبول.
  • تحفيز العصب: يستخدم طبيبك الأسلاك لإرسال نبضات كهربائية خفيفة إلى الأعصاب في المثانة.
  • قد تزيد النبضات من تدفق الدم إلى المثانة وتقوي العضلات التي تساعد في التحكم في المثانة. قد يخفف هذا الألم ويقلل من الحاجة إلى التبول كثيرًا.
  • حقن البوتوكس لعلاج ألم التبول عند النساء: يقوم طبيبك بحقن توكسين البوتولينوم (البوتوكس) في العضلات الموجودة في بطانة المثانة لمساعدة المثانة على الاسترخاء وتخزين المزيد من البول ، أو في عضلات قاع الحوض إذا كانت في حالة تشنج.
  • جراحة: إذا لم تنجح العلاجات الأخرى، فقد يقترح طبيبك إجراء جراحة لإزالة المثانة أو أجزاء من المثانة.
  • عادة ما يكون هذا هو خيار العلاج الأخير والأكثر خطورة.
  • قد لا يزال لديك ألم بعد الجراحة يمكن علاج قرحة المثانة بجراحة بسيطة قد تخفف الأعراض لعدة أشهر.
  • إذا تم إخراج المثانة لديك، فسيتعين عليك استخدام كيس خارج جسمك لجمع البول والتخلص منه.

ما الذي يمكنني فعله في المنزل للمساعدة في تخفيف ألم المثانة ؟

سيتحدث طبيبك معك حول الخطوات التي يمكنك اتخاذها في المنزل لتحسين الأعراض قد تشمل هذه الخطوات ما يلي:-

  • الحد من التوتر: الإجهاد هو السبب الأكثر شيوعًا لتوهج الأعراض لدى النساء المصابات بمتلازمة ألم المثانة.
  • يمكن أن تساعد الاستراتيجيات مثل التأمل والنشاط البدني والتدليك والعلاج النفسي. احصل على نصائح حول تخفيف التوتر في صحيفة حقائق الإجهاد وصحتك.
  • غيّر عاداتك الغذائية: أفادت بعض النساء أن الحد من بعض الأطعمة أو تجنبها  يخفف الألم.
  • درب مثانتك على أن تطول وقتًا أطول بين زيارات الحمام: احتفظ بمفكرة لتتبع عدد المرات التي تذهب فيها إلى الحمام.
  • أبدأ بإضافة حوالي 15 دقيقة ببطء بين زيارات الحمام. تبول في كل زيارة، حتى لو لم تكن مضطرًا للذهاب.
  • من خلال زيادة مقدار الوقت بين الزيارات بالتدريج، تتعلم مثانتك احتواء المزيد من البول قبل أن تشير إلى الحاجة إلى العودة مرة أخرى.
  • مارس تمارين استرخاء عضلات قاع الحوض: يمكن للطبيب أو المعالج الفيزيائي أن يعلمك كيفية القيام بذلك.
  • تتضمن هذه التمارين القرفصاء والاستلقاء مع وضع ركبتيك على صدرك، وقد تكون تلك الوسائل لعلاج ألم التبول
  • تمارين استرخاء عضلات قاع الحوض ليست مثل تمارين كيجل (هي تمارين تعمل على تقوية عضلات قاع الحوض).
  • عندما لا تُمنح العضلات وقتًا كافيًا للاسترخاء، فقد يزيد تمرين كيجل ألمك. إذا كنت تعاني من ألم في المثانة ، فلا يجب أن تفعل كيجل دون التحدث إلى طبيبك أولاً.
  • ارتدِ ملابس فضفاضة: قد تجعلك الملابس التي ترفع الضغط عن المثانة أكثر راحة.