علاج التهاب فم المعدةوأهم المعلومات الطبية عن الأسباب والأعراض

علاج التهاب فم المعدةوأهم المعلومات الطبية عن الأسباب والأعراض

إن علاج التهاب فم المعدة سهل وبسيط، حيث أنه نوع من انواع الالتهابات الذي تصيب البطانة الواقية للمعدة، ويأتي على شكلين، الأول التهاب مفاجئ وشديد، والثاني مزمن وطويل المدى، ويحتمل استمراره لعدة سنوات إذا لم تحصل على العلاج المناسب له، ومن خلال ذلك المقال سوف نقدم أهم المعلومات الطبية عن علاج التهاب فم المعدة.

علاج التهاب فم المعدة وأهم المعلومات الطبية عن الأسباب والأعراض

علاج التهاب فم المعدة يتوقف على السبب الذي نتج عنه في الأصل وكذلك حجم الضرر الذي أصاب المعدة، فمثلاً، التهاب المعدة التآكلي هو شكل أقل انتشارًا.

 وفي الغالب لا يسبب العديد من الالتهابات، ورغم ذلك يمكن أن يتسبب في  مضاعفات عديدة مثل تقرحات ونزيف حاد في بطانة المعدة.

اسباب التهاب فم المعدة

اعراض وعلاج التهاب فم المعدة | المرسال

وعن الأسباب التي تكون في الغالب وراء التهاب فم المعدة، فعلى سبيل المثال، هناك الالتهابات الحادة والتي تكون نتيجة لضعف في بطانة المعدة، وبالتالي تؤثر العصارات الهضمية مباشرة على جدار المعدة وهنا تحدث التهابات حادة تضر بها إلى حد كبير.

 ويزيد وجود بطانة معدية تالفة أو رقيقة من فرصة الإصابة بدرجة أكثر شدة من التهاب المعدة، وبالنظر إلى التهاب المعدة بشكل عام، فهناك بعض العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة به ومن أبرزها:

  • تناول المشروبات الكحولية بشكل مبالغ فيه.
  • المداومة على بعض العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) مثل الأسبرين والإيبوبروفين.
  • تعاطي المواد المخدرة وتحديدًا الكوكايين.
  • المرحلة العمرية، فمن الطبيعي كلما تقدم العمر تضعف بطانة المعدة بشكل تدريجي.
  • التدخين بمختلف أنواعه، سواء كان السلبي أو الإيجابي.

وبالطبع، ليست هذه كل العوامل، ولكن هناك غيرها، ويمكننا أن نطلق عليها “عوامل شديدة الخطورة” وهي بالطبع أقل انتشاراً وبالعادة لا تؤثر على المعدة فقط، وإليك أبرزها:-

  • الإجهاد الناتج عن مرض أو جراحة او إصابة قوية.  
  • اضطرابات المناعة الذاتية.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي مثل مرض كرون.
  • العدوى الفيروسية.
  • موارد الخط الصحي.

ما هي أعراض التهاب المعدة؟

من المعروف أن التهاب المعدة بنسبة كبيرة لا يسبب أعراضًا ملحوظة في مراحله الأولى، ولكن كلما تقدمت مرحلته ظهرت بعض الأعراض، وهي الأكثر انتشارًا بين المصابين ومنها :

  • الغثيان المستمر.
  • القيء.
  • انتفاخ المعدة المتكرر بعد تناول الطعام.
  • الإصابة بعسر الهضم.

أما إذا كنت مصابًا بمرض التهاب المعدة التآكلي، فقد تشعر بأعراض مختلفة تماماً، كالتالي:-

تعرف أيضًا على:- عدوى جرثومة المعدة البوابية التشخيص والأعراض وكيفية العلاج

  • براز أسود قطراني.
  • يكون القيء ممزوجاً بالدم أو يكون شبيه للقهوة المطحونة.

التشخيص وأهم المعلومات الطبية عن علاج التهاب المعدة

  • عند التوجه للطبيب المتخصص، يبدأ أولاً، بسؤالك عن الأعراض التي تشعر بها، ثم ينتقل للمرحلة الثانية وهي فحصك جسدياً.
  • أما المرحلة الثالثة فيسألك فيها عن التاريخ المرضي لعائلتك، وتكون المرحلة الرابعة هي كتابة بعض العقاقير الطبية وإن شعر الطبيب في رغبة لمعرفة مزيد من المعلومات، سينتقل بك للمرحلة الخامسة وهي طلب بعض التحاليل الطبيبة مثل الدم، البراز، للتأكد من وجود جرثومة المعدة أو عدمها.
  • وكذلك اختبار قياس وظائف التنفس.
  • في بعض الحالات المرضية، يحتاج الطبيب للمرور بعدة مراحل أخرى، ويكون من بينها طلب إجراء منظار داخلي للمعدة، للتحقق من وجود التهابات.
  • ويتم منظار المعدة عن طريق،  قيام الطبيب بإدخال الأنبوب بعناية وتدريجياً وصولاً للمعدة،  لتكون أمامه فرصة لرؤية المعدة جيداً وأخذ عينة صغيرة منها أو كما يطلق عليها علمياً خزعة من بطانة المعدة، ثم يقوم بفحصها للتأكد من وجود أي شيء غير عادي أم أن الأمور طبيعية.
  • وفي بعض الحالات أيضاً، قد يأخذ طبيبك صورًا بالأشعة السينية لجهازك الهضمي بعد ابتلاع محلول الباريوم، والذي يساهم في تمييز المناطق المثيرة للقلق ومعرفة كيفية علاج التهاب فم المعدة.

كيف يتم علاج التهاب المعدة؟

التهاب فم المعدة وعلاجه - إستشاري
  • يعتمد علاج التهاب فم المعدة على الأسباب التي نتجت عنه الحالة.
  • فمثلاً، إن  كنت مصابًا بالتهاب المعدة نتيجة لاستخدام عقاقير مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، فقد يكون العلاج هو تجنب تلك العقاقير بشكل تدريجي.
  • أما إن كنت مصابًا  بالبكتيريا الملوية البوابية فيكون العلاج عن طريق استخدام بعض المضادات الحيوية المخصصة في قتل البكتيريا.
  • كما يمكن الاعتماد علي العديد من العقاقير الأخرى الي تستخدم في علاج إلتهابات المعدة بشكل روتيني.

ما هي المضاعفات المحتملة من التهاب المعدة؟

  • إذا لم يتم علاج التهاب فم المعدة، فقد يتسبب بعد فترة طويلة في نزيف المعدة وكذلك القرحة.
  • يمكن أن تزيد أنواع معينة من التهاب المعدة من خطر الإصابة بسرطان المعدة.
  • وبالتحديد لدى الأشخاص الذين يعانون من ترقق بطانات المعدة.