الرجفان الأذيني للقلب أعراضه وأسبابه وتشخيص المرض وعلاجه

الرجفان الأذيني للقلب أعراضه وأسبابه وتشخيص المرض وعلاجه

 الرجفان الأذيني للقلب هو معدل ضربات قلب غير منتظم وسريع في كثير من الأحيان يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية وفشل القلب والمضاعفات الأخرى المرتبطة بالقلب.

الرجفان الأذيني للقلب أعراضه وأسبابه وتشخيص المرض وعلاجه

  • أثناء الرجفان الأذيني للقلب، تنبض الحجرتان العلويتان في القلب (الأذينان) بشكل عشوائي وغير منتظم – خارج التنسيق مع الحجرتين السفليتين (البطينين) في القلب.
  • غالبًا ما تشمل أعراض الرجفان الأذيني خفقان القلب وضيق التنفس والضعف.

أقرأ أيضًا عن:- النوبات القلبية كيف تحدث وما هي أعراضها وأسبابها وكيفية العلاج والوقاية

أعراض الرجفان الأذيني للقلب

أسباب الإصابة بالرجفان الأذيني في القلب - مجلة هي

بعض الأشخاص المصابين برجفان القلب لا تظهر عليهم أعراض ولا يدركون حالتهم حتى يتم اكتشافها أثناء الفحص البدني، قد يعاني الأشخاص المصابون بأعراض الرجفان الأذيني من علامات وأعراض مثل:-

  • خفقان القلب، وهو الإحساس بضربات قلب متسارعة وغير مريحة وغير منتظمة أو تقلب في صدرك
  • ضعف
  • انخفاض القدرة على ممارسة الرياضة
  • إعياء
  • دوار
  • دوخة
  • ضيق في التنفس
  • ألم صدر

متى ترى الطبيب ؟

  • إذا كانت لديك أي أعراض للرجفان، فحدد موعدًا مع طبيبك. 
  • قد يطلب طبيبك إجراء مخطط كهربائي للقلب لتحديد ما إذا كانت أعراضك مرتبطة بالرجفان .
  • إذا كنت تعاني من ألم في الصدر، فاطلب المساعدة الطبية الطارئة على الفور، قد يشير ألم الصدر إلى إصابتك بنوبة قلبية.

أسباب الرجفان الأذيني للقلب

تشوهات أو تلف بنية القلب هي السبب الأكثر شيوعًا للرجفان الأذيني، تشمل الأسباب المحتملة للرجفان الأذيني ما يلي:-

  • ضغط دم مرتفع
  • نوبة قلبية
  • مرض القلب التاجي
  • صمامات القلب غير طبيعية
  • عيوب القلب التي ولدت بها (خلقي)
  • فرط نشاط الغدة الدرقية أو اختلال في التمثيل الغذائي
  • التعرض للمنبهات ، مثل الأدوية أو الكافيين أو التبغ أو الكحول
  • متلازمة الجيوب الأنفية المريضة – سوء أداء جهاز تنظيم ضربات القلب الطبيعي
  • أمراض الرئة
  • جراحة القلب السابقة
  • العدوى الفيروسية
  • الإجهاد بسبب الجراحة أو الالتهاب الرئوي أو أمراض أخرى
  • توقف التنفس أثناء النوم

عوامل الخطر

مكملات زيت السمك وفيتامين "د " ليست فعالة فى منع الرجفان الأذينى للقلب -  اليوم السابع

قد تزيد عوامل معينة من خطر الإصابة بالرجفان الأذيني للقلب، وتشمل هذه:-

  • عمر: كلما تقدمت في العمر، زاد خطر إصابتك بالرجفان الأذيني.
  • مرض قلبي: أي شخص مصاب بأمراض القلب – مثل مشاكل صمام القلب ، أو أمراض القلب الخلقية.
  •  أو قصور القلب الاحتقاني، أو مرض الشريان التاجي، أو تاريخ من النوبات القلبية أو جراحة القلب – لديه خطر متزايد للإصابة بالرجفان الأذيني.
  • ضغط دم مرتفع: يمكن أن تؤدي الإصابة بارتفاع ضغط الدم، خاصة إذا لم يتم التحكم فيه جيدًا من خلال تغييرات نمط الحياة أو الأدوية، إلى زيادة خطر الإصابة بالرجفان الأذيني.
  • حالات مزمنة أخرى: الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة معينة مثل مشاكل الغدة الدرقية أو انقطاع النفس النومي.
  •  أو متلازمة التمثيل الغذائي أو السكري أو أمراض الكلى المزمنة أو أمراض الرئة لديهم مخاطر متزايدة للإصابة بالرجفان الأذيني.
  • شرب الكحول: بالنسبة لبعض الأشخاص ، يمكن أن يؤدي شرب الكحول إلى حدوث نوبة من الرجفان الأذيني. 
  • بدانة: الأشخاص الذين يعانون من السمنة أكثر عرضة للإصابة بالرجفان الأذيني.
  • تاريخ العائلة: يوجد خطر متزايد للإصابة بالرجفان الأذيني في بعض العائلات.

تعرف أيضًا على:- مشكلة تصلب الشرايين ما هي الأعراض والأسباب وكيف يتم التشخيص والعلاج ؟

المضاعفات

قد يؤدي الرجفان الأذيني أحيانًا إلى المضاعفات التالية:

  • ضربة: قد يتسبب الإيقاع الفوضوي في تجمع الدم في غرف القلب العلوية (الأذينين) وتشكيل جلطات. 
  • إذا تشكلت جلطة دموية ، فقد تنفصل عن قلبك وتنتقل إلى عقلك، هناك قد يمنع تدفق الدم ، مما يسبب السكتة الدماغية.
  • سكتة قلبية: الرجفان الأذيني ، خاصة إذا لم يتم السيطرة عليه ، قد يضعف القلب ويؤدي إلى فشل القلب.
  •  وهي حالة لا يستطيع فيها قلبك توزيع كمية كافية من الدم لتلبية احتياجات جسمك.

طرق الوقاية

تكلفة جراحة الرجفان الأذيني في الهند | جراحة الرجفان الأذيني في الهند |  Vaidam.com

للوقاية من الرجفان الأذيني، من المهم أن تعيش أسلوب حياة صحي للقلب لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب،  قد يشمل نمط الحياة الصحي:-

  • اتباع نظام غذائي صحي للقلب
  • زيادة نشاطك البدني
  • تجنب التدخين
  • الحفاظ على وزن صحي
  • الحد من الكافيين والكحول أو تجنبهما
  • الحد من التوتر، حيث يمكن أن يسبب التوتر الشديد والغضب مشاكل في نظم القلب
  • استخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية بحذر، حيث تحتوي بعض أدوية البرد والسعال على منبهات قد تؤدي إلى تسارع ضربات القلب

التشخيص

قلادةُ ذكية تكشف الرجفان الأذيني للقلب | عصري.نت

لتشخيص الرجفان الأذيني للقلب، قد يقوم طبيبك بمراجعة العلامات والأعراض التي تعاني منها ، ومراجعة تاريخك الطبي، وإجراء فحص بدني، قد يطلب طبيبك عدة اختبارات لتشخيص حالتك، بما في ذلك:-

  • مخطط كهربية القلب (ECG): يستخدم مخطط كهربية القلب مستشعرات صغيرة (أقطاب كهربائية) متصلة بصدرك وذراعيك لاستشعار الإشارات الكهربائية.
  • مخطط صدى القلب: يستخدم هذا الاختبار الموجات الصوتية لإنشاء صور متحركة لقلبك.
  •  عادة، يتم وضع جهاز يشبه العصا (محول الطاقة) على صدرك. 
  • تحاليل الدم: هذه تساعد طبيبك على استبعاد مشاكل الغدة الدرقية أو المواد الأخرى في دمك التي قد تؤدي إلى الرجفان الأذيني.
  • الأشعة السينية الصدر: تساعد صور الأشعة السينية طبيبك على رؤية حالة رئتيك وقلبك. 

علاج الرجفان الأذيني للقلب

أدوية تسيطر على ضربات القلب في الرجفان الأذيني

سيعتمد علاج الرجفان الأذيني الأنسب لك على طول المدة التي عانيت فيها من الرجفان الأذيني، ومدى إزعاج الأعراض لديك والسبب الأساسي للرجفان الأذيني، بشكل عام، أهداف علاج الرجفان الأذيني هي:-

أقرأ أيضًا عن:- عيوب القلب الخلقية للأطفال كيف يتم اكتشافها وماهي أساليب العلاج المتاحه؟

  • أعد ضبط الإيقاع أو تحكم في المعدل
  • منع الجلطات الدموية، والتي قد تقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

1- إعادة ضبط إيقاع قلبك

  • من الناحية المثالية، لعلاج الرجفان الأذيني، يتم إعادة ضبط معدل ضربات القلب والإيقاع إلى طبيعته،  لتصحيح حالتك.
  • قد يتمكن الأطباء من إعادة ضبط قلبك إلى إيقاعه المعتاد (إيقاع الجيوب الأنفية).
  • وذلك باستخدام إجراء يسمى تقويم نظم القلب، اعتمادًا على السبب الكامن وراء الرجفان الأذيني ومدة إصابتك به.

2-الحفاظ على نظم القلب الطبيعي

بعد تقويم نظم القلب الكهربائي، قد يصف طبيبك الأدوية المضادة لاضطراب نظم القلب للمساعدة في منع نوبات الرجفان الأذيني للقلب في المستقبل، قد تشمل الأدوية:-

  • دوفيتيليد
  • فليكاينيد
  • بروبافينون
  • أميودارون
  • سوتالول

على الرغم من أن هذه الأدوية قد تساعد في الحفاظ على نظم القلب الطبيعي، إلا أنها قد تسبب آثارًا جانبية، بما في ذلك ما يلي:-

  • غثيان
  • دوخة
  • إعياء

3- التحكم في معدل ضربات القلب

  • قد توصف لك أدوية للتحكم في سرعة ضربات قلبك واستعادتها إلى المعدل الطبيعي.
  • حاصرات بيتا: يمكن أن تساعد هذه الأدوية في إبطاء معدل ضربات القلب أثناء الراحة وأثناء ممارسة النشاط. 
  • حاصرات قنوات الكالسيوم: يمكن لهذه الأدوية أيضًا التحكم في معدل ضربات القلب.
  •  ولكن قد تحتاج إلى تجنبها إذا كنت تعاني من قصور في القلب أو انخفاض في ضغط الدم.

4- القسطرة والعمليات الجراحية

في بعض الأحيان، لا تعمل الأدوية أو تقويم نظم القلب للسيطرة على الرجفان الأذيني، في هذه الحالات، قد يوصي طبيبك بإجراء لتدمير منطقة أنسجة القلب التي تسبب الإشارات الكهربائية غير المنتظمة واستعادة نظم القلب الطبيعي. يمكن أن تشمل هذه الخيارات:-

  • استئصال القسطرة: خلال هذا الإجراء، يقوم الطبيب بإدخال أنابيب رفيعة وطويلة (قسطرات) في الفخذ ويوجهها عبر الأوعية الدموية إلى قلبك.
  •  ينتج طرف القسطرة طاقة الترددات الراديوية أو البرودة الشديدة (العلاج بالتبريد) أو الحرارة.
  • وذلك لتدمير مناطق من أنسجة القلب التي تسبب ضربات قلب سريعة وغير منتظمة. 
  • استئصال العقدة الأذينية البطينية (AV): إذا لم تنجح الأدوية أو الأشكال الأخرى من الاستئصال بالقسطرة أو تسبب آثارًا جانبية.