الصداع عند الأطفال ما هي أعراضه وأسبابه وما وسائل العلاج المتاحه؟

الصداع عند الأطفال ما هي أعراضه وأسبابه وما وسائل العلاج المتاحه؟

الصداع عند الأطفال شائع وعادة ما يكون غير خطير، مثل البالغين، يمكن أن يصاب الأطفال بأنواع مختلفة من الصداع، بما في ذلك الصداع النصفي أو صداع التوتر (التوتر)، يمكن أن يعاني الأطفال أيضًا من صداع يومي مزمن.

الصداع عند الأطفال ما هي أعراضه وأسبابه وما وسائل العلاج المتاحه؟

  • في بعض الحالات، يحدث الصداع عند الأطفال بسبب عدوى أو مستويات عالية من التوتر أو القلق أو صدمة طفيفة في الرأس. 
  • من المهم الانتباه إلى أعراض الصداع لدى طفلك واستشارة الطبيب إذا تفاقم الصداع أو حدث بشكل متكرر.
  • يمكن علاج الصداع عند الأطفال عادةً باستخدام مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية والعادات الصحية مثل جدول منتظم للنوم وتناول الطعام.

أعراض الصداع عند الأطفال

هذه الأسباب تؤدي للصداع عند الأطفال - وكالة سند للأنباء
  • يصاب الأطفال بنفس أنواع الصداع التي يصاب بها الكبار، ولكن قد تختلف أعراضهم قليلاً. 
  • على سبيل المثال ، غالبًا ما يستمر ألم الصداع النصفي عند البالغين أربع ساعات على الأقل.
  • ولكن عند الأطفال، قد يكون الألم أقل من ذلك بكثير.
  • قد تجعل الاختلافات في الأعراض من الصعب تحديد نوع الصداع لدى الطفل.
  • خاصة عند الأطفال الأصغر سنًا الذين لا يستطيعون وصف الأعراض. 
  • بشكل عام، على الرغم من ذلك ، تميل بعض الأعراض إلى الوقوع بشكل متكرر تحت فئات معينة.

أقرأ أيضًا عن:- نزلات البرد عند الأطفال الأعراض والأسباب وكيفية العلاج والوقاية

1- صداع نصفي

يمكن أن تسبب الصداع النصفي:

  • النبض أو الخفقان أو الخفقان في الرأس
  • الألم الذي يزداد سوءًا مع المجهود
  • غثيان
  • التقيؤ
  • وجع بطن
  • الحساسية الشديدة للضوء والصوت
  • حتى الرضع يمكن أن يصابوا بالصداع النصفي. 
  • قد يبكي الطفل الأصغر من أن يخبرك بالخطأ ويمسك رأسه للإشارة إلى الألم الشديد.

2- صداع التوتر

يمكن أن يسبب الصداع الناتج عن التوتر:

  • شد ضاغط في عضلات الرأس أو الرقبة
  • ألم خفيف إلى متوسط ​​غير نابض على جانبي الرأس
  • ألم لا يزداد سوءًا بسبب النشاط البدني
  • صداع غير مصحوب بغثيان أو قيء ، كما هو الحال غالبًا مع الصداع عند الأطفال النصفي
  • قد ينسحب الأطفال الأصغر سنًا من اللعب المعتاد ويريدون النوم أكثر.
  • يمكن أن يستمر الصداع الناتج عن التوتر من 30 دقيقة إلى عدة أيام.

3- الصداع العنقودي

الصداع العنقودي غير شائع عند الأطفال دون سن 10 سنوات، هم عادة:

  • تحدث في مجموعات من خمس نوبات أو أكثر ، تتراوح من صداع واحد كل يومين إلى ثماني نوبات يوميًا
  • اشتمل على ألم حاد وخز في جانب واحد من الرأس يستمر لأقل من ثلاث ساعات
  • مصحوبًا بدموع واحتقان وسيلان بالأنف أو تململ أو هياج

4- صداع يومي مزمن

  • يستخدم الأطباء عبارة “الصداع اليومي المزمن” (CDH) للصداع النصفي وصداع التوتر الذي يحدث أكثر من 15 يومًا في الشهر.
  • قد يكون CDH ناتجًا عن عدوى أو إصابة طفيفة في الرأس أو تناول مسكنات الألم – حتى أدوية الألم التي لا تتطلب وصفة طبية – كثيرًا.

متى ترى الطبيب ؟

معظم حالات الصداع عند الأطفال ليست خطيرة، ولكن اطلب رعاية طبية فورية إذا كان صداع طفلك:

  • أيقظ طفلك من النوم
  • تسوء أو تصبح أكثر تواترا
  • غيّر شخصية طفلك
  • بعد إصابة ، مثل ضربة في الرأس
  • تتميز بالقيء المستمر أو التغيرات البصرية
  • مصحوبة بحمى وألم في الرقبة أو تصلب
  • تحدث إلى طبيب طفلك إذا كنت قلقًا أو لديك أسئلة حول صداع طفلك.

أسباب الصداع عند الأطفال

أبرز العلاجات الطبيعة للصداع النصفي عند الأطفال | الوفد

يمكن أن يتسبب عدد من العوامل في إصابة طفلك بالصداع، تشمل العوامل:-

تعرف أيضًا على:- مشكلة فرط التعرق ما هي الأعراض الظاهرة والعوامل المسببة وما هي خيارات العلاج؟

  • المرض والعدوى: تعد الأمراض الشائعة مثل نزلات البرد والإنفلونزا والتهابات الأذن والجيوب الأنفية من أكثر أسباب الصداع شيوعًا عند الأطفال. 
  • صدمة الرأس: يمكن أن تسبب النتوءات والكدمات الصداع. على الرغم من أن معظم إصابات الرأس طفيفة.
  • العوامل العاطفية: يمكن أن يلعب التوتر والقلق – ربما بسبب مشاكل مع الأقران أو المعلمين أو الآباء – دورًا في الصداع عند الأطفال.
  • الاستعداد الوراثي: يميل الصداع، وخاصة الصداع النصفي، إلى الانتشار في العائلات.
  • أطعمة ومشروبات معينة: النترات – مادة حافظة غذائية توجد في اللحوم المعالجة.
  • مشاكل في الدماغ: في حالات نادرة، يمكن أن يضغط ورم أو خراج أو نزيف في الدماغ على مناطق من الدماغ.

عوامل الخطر

يمكن أن يصاب أي طفل بالصداع، ولكنه أكثر شيوعًا في:-

  • الفتيات بعد سن البلوغ
  • الأطفال الذين لديهم تاريخ عائلي من الصداع أو الصداع النصفي
  • المراهقون الأكبر سنًا

الوقاية من الصداع عند الأطفال

قد يساعدك ما يلي على منع الصداع أو تقليل شدة الصداع عند الأطفال:-

  • مارس السلوكيات الصحية: قد تساعد السلوكيات التي تعزز الصحة العامة الجيدة أيضًا في منع حدوث الصداع لطفلك. 
  • الحد من التوتر: قد يزيد الإجهاد والجداول المزدحمة من وتيرة الصداع. 
  • احتفظ بمفكرة عن الصداع: يمكن أن تساعدك المفكرة في تحديد أسباب الصداع لدى طفلك. لاحظ متى يبدأ الصداع؟
  • تجنب مسببات الصداع: تجنب أي أطعمة أو مشروبات، مثل تلك التي تحتوي على الكافيين ، والتي يبدو أنها تسبب الصداع. 
  • اتبع خطة طبيبك: قد يوصي طبيبك بالأدوية الوقائية إذا كان الصداع شديدًا ويحدث يوميًا ويتعارض مع نمط حياة طفلك الطبيعي.

تشخيص الصداع عند الأطفال

5 أسباب للصداع عند الأطفال

للتعرف على طبيعة صداع طفلك، من المرجح أن يبحث طبيبك عن:-

  • تاريخ الصداع: يطلب منك طبيبك ومن طفلك وصف الصداع بالتفصيل ، لمعرفة ما إذا كان هناك نمط أو سبب شائع. 
  • اختبار بدني: يقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي ، بما في ذلك قياس طول طفلك ووزنه.
  • الاختبار العصبي: يتحقق طبيبك من أي مشاكل في الحركة أو التنسيق أو الإحساس.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (مري): تستخدم أجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي مغناطيسًا قويًا لإنتاج صور مفصلة للدماغ. 
  • التصوير المقطعي المحوسب (CT): يستخدم إجراء التصوير هذا سلسلة من الأشعة السينية الموجهة بالكمبيوتر والتي توفر عرضًا مقطعيًا لدماغ طفلك. 
  • البزل الشوكي (البزل القطني): إذا اشتبه طبيبك في أن هناك حالة كامنة، مثل التهاب السحايا الجرثومي أو الفيروسي، تسبب صداع طفلك.

علاج الصداع عند الأطفال

علاج البكتيريا عند الأطفال - سطور

يمكنك عادةً علاج الصداع عند الأطفال في المنزل بالراحة، وتقليل الضوضاء، وتناول الكثير من السوائل، والوجبات المتوازنة، ومسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية (OTC)، إذا كان طفلك أكبر سنًا ويعاني من نوبات صداع متكررة، فقد يساعد أيضًا تعلم الاسترخاء وإدارة التوتر من خلال أشكال مختلفة من العلاج.

أقرأ أيضًا عن:- مرض الصدفية ما هي الأعراض والمسببات وكيف يتم علاجه والتعامل معه؟

  • مسكنات الآلام بدون وصفة طبية: يمكن للأسيتامينوفين (تايلينول ، وغيره).
  •  أو الأيبوبروفين (أدفيل ، وموترين، وغيرهما) أن يخفف من الصداع الذي يعاني منه طفلك، يجب أن تؤخذ عند أول بادرة من الصداع.
  • وصفات الأدوية: أدوية التريبتان ، وهي أدوية تستلزم وصفة طبية تُستخدم لعلاج الصداع النصفي.
  • تدريب الاسترخاء: تشمل تقنيات الاسترخاء التنفس العميق واليوجا والتأمل والاسترخاء التدريجي للعضلات.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

  • لا تعط جرعات أكثر من الموصى بها.
  • لا تعطي طفلك مسكنات الألم التي تصرف بدون وصفة طبية لأكثر من يومين أو ثلاثة أيام في الأسبوع.
  •  يمكن أن يؤدي الاستخدام اليومي للصداع الناتج عن الإفراط في تناول الأدوية.
  •  وهو نوع من الصداع ينتج عن الإفراط في استخدام مسكنات الألم.
  • توخى الحذر عند إعطاء الأسبرين للأطفال أو المراهقين، على الرغم من الموافقة على استخدام الأسبرين للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 3 أعوام.
  •  يجب ألا يتناول الأطفال والمراهقون الذين يتعافون من جدري الماء أو أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا الأسبرين مطلقًا. 
  • هذا بسبب ارتباط الأسبرين بمتلازمة راي، وهي حالة نادرة ولكنها قد تهدد الحياة لدى هؤلاء الأطفال.