التهاب المفاصل الأسباب والأعراض وطرق العلاج المختلفة

التهاب المفاصل الأسباب والأعراض وطرق العلاج المختلفة

التهاب المفاصل هو ألم شديد في المفاصل، وتتمثل أعراض التهاب المفاصل الأساسية في آلام المفاصل وتيبسها، وقد تزداد سوءًا مع التقدم في العمر.

 وأكثر أنواع التهاب المفاصل شيوعًا هي هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي.

التهاب المفاصل الأسباب والأعراض وطرق العلاج المختلفة

  •  التهاب المفاصل الروماتويدي هو مرض يعمل على مهاجمة فيه الجهاز المناعي المفاصل.
  • يمكن أن تتسبب بلورات حمض اليوريك، التي تتكون عندما يكون هناك الكثير من حمض اليوريك في الدم، في الإصابة بالنقرس.
  •  يمكن أن تسبب العدوى أو المرض الأساسي، مثل الصدفية أو الذئبة، أنواعًا أخرى من التهاب المفاصل.
  • يختلف العلاج حسب نوع التهاب المفاصل، وتتمثل الأهداف الرئيسية لعلاجات التهاب المفاصل في تقليل الأعراض وتحسين نوعية الحياة.

أعراض التهاب المفاصل

أفضل الخضراوات لآلام والتهاب المفاصل | الوفد

تشمل العلامات والأعراض المعروفة لالتهاب المفاصل تعتمد على نوع  التهاب المفصل الذي تعاني منه، قد تتضمن العلامات والأعراض التي تعانيها ما يلي:-

أقرأ أيضًا عن:- أعلى 10 دول عربية في حالات الإصابة بفيروس كورونا

  • ألم
  • تورم
  • احمرار
  • نطاق الحركة المنخفض

اسباب وعوامل التهاب المفاصل

النوعان الرئيسيان من التهاب المفاصل هما: التهاب المفاصل الروماتويدي وهشاشة العظم يضران المفصل بطرق مختلفة حيث:-

1- في العمود الفقري

  • النوع الأكثر شيوعًا من التهابات المفاصل هو هشاشة العظام، وهو عبارة عن تلف ناتج عن اهتراء وتلف في غضروف المفصل.
  • يعمل على سد الغضروف في نهايات العظام كما يمكن بالسماح بحركة مفصلية غير احتكاكية تقريبًا، لكن الضرر الكافي يمكن أن يؤدي إلى طحن العظام مباشرة على العظام.
  • يمكن أن يحدث تآكل والتلف على مدى العديد من السنوات، أو يمكن تسريع حدوثه بسبب إصابة أو عدوى في المفاصل.
  • يؤثر الفصال العظمي أيضًا على المفصل بأكمله، ويسبب تغير في العظم وتدهور في الأنسجة الضامة.

2- التهاب المفصل الروماتويدي

  • في التهاب المفصل الروماتويدي، حيث يعمل على مهاجمة جهاز المناعة في الجسم بطانة كبسولة المفصل، وهي عبارة عن غشاء صلب يحيط بكل أجزاء المفصل.
  •  تصبح البطانة (الغشاء الزليلي) متورمة وبها التهابات، ويمكن أن تؤدي عملية المرض في النهاية إلى تدمير معظم الغضاريف والعظم داخل المفصل.

تشخيص التهاب المفاصل

اعراض التهاب المفاصل ألم بالمفصل واحمراره - اليوم السابع

يعتمد التشخيص على نوع التهاب المفاصل المشتبه به، قد يقترح طبيبك بعض الاختبارات التالية:-

1- اختبارات المعمل

  • يمكن أن يساعد تحليل أنواع مختلفة من سوائل الجسم في تحديد نوع المفصل الملتهب الذي قد يكون لديك.
  • تشمل السوائل التي يتم تحليلها بشكل شائع الدم والبول وسوائل المفاصل، وذلك لكي تحصل على عينة من سائل المفصل.
  •  فسيعمل الطبيب تخدير وتطهير للمنطقة قبل إدخال إبرة في مساحة المفصل لسحب بعض السوائل.

2- التصوير

يمكن أن تكتشف هذه الأنواع من الاختبارات المشاكل داخل مفصلك والتي قد تسبب الأعراض الأمثله تشمل:-

  • الأشعة السينية: باستخدام المستوى المنخفض من الإشعاع لتصوير العظام، حيث يمكن أن تظهر الأشعة السينية فقدان الغضروف وتلف في العظم والنتوءات العظمية.
  •  قد لا تكشف الأشعة السينية عن أضرار الالتهابات المبكرة، ولكنها غالبًا ما تستخدم في تتبع تطور المرض.
  • التصوير المقطعي المحوسب (CT): تأخذ الماسحات الضوئية الأشعة السينية من عدة زوايا مختلفة وتجمع المعلومات لإنشاء مناظر مقطعية للبنى الداخلية.
  •  يمكن أن تصور الأشعة المقطعية كلا من العظام والأنسجة الرخوة المحيطة بها.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (مري): وذلك خلال الجمع بين مجال مغناطيسي قوي وموجات الراديو.
  •  يمكن إنتاج صور تفصيلية  باستخدام الرنين المغناطيسي للأنسجة الرخوة مثل الغضاريف  والأربطة والاوتار.
  • الموجات فوق الصوتية: تستخدم هذه التقنية موجات صوتية عالية التردد لتصوير الأنسجة الرخوة والغضاريف والهياكل المحتوية على السوائل.
  •  تُستخدم الموجات فوق الصوتية أيضًا حيث توجه وضع الإبرة لتطلعات المفاصل والحقن

عوامل الخطر

تتضمن بعض العوامل خطر الإصابة بالتهابات المفاصل ما يلي:-

  • تاريخ العائلة:  حيث تسري بعض من أنواع التهاب المفاصل في العائلات، لذا قد تكون أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفصل إذا كان أبواك أو احد إخوتك مصابين بهذا الاضطراب.
  •  يمكن أن تعجل الجينات لديك أكثر عرضة للعوامل البيئية التي قد تؤدي إلى آلام المفاصل.
  • عمر:  حيث يزيد من خطر الإصابة بعدة انواع من التهابات المفاصل بما في ذلك هشاشة العظام والتهاب المفصل الروماتويدي والنقرس وخاصة مع تقدم العمر.
  • جنسك: النساء قد تكون أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفصل الروماتويدي أكثر من الرجال، في حين أن معظم الأشخاص المصابين بالنقرس هم من الرجال.
  • إصابة سابقة بالمفصل:  الأشخاص الذين يصابون بمفصل، ربما أثناء ممارسة الرياضة، وهم أكثر عرضة للإصابة في النهاية بآلام المفاصل في هذا المفصل.
  • بدانة: يؤدي حمل الوزن الزائد إلى الضغط على مفاصل القدم، وخاصة الوركين والعمود الفقري.

المضاعفات

  • قد يؤدي الالتهاب الشديد، خاصةً إذ إنه قد يؤثر على اليد أو الذراعين، إلى صعوبة القيام بالمهام اليومية.
  •  يمكن أن يمنعك هذا الاتهاب من المفاصل الحاملة للوزن من المشي بشكل مريح أو الجلوس بشكل مريح.

طرق علاج التهاب المفاصل

علاج التهاب المفاصل

قد تحتاج إلى تجربة عدة علاجات مختلفة، أو مجموعة من العلاجات، قبل تحديد الأفضل بالنسبة لك ومنها ما يلي:-

1- الأدوية

تختلف الأدوية المستخدمة في علاج التهاب المفاصل حسب نوع المفصل، وتشمل أدوية الالتهاب الشائعة الاستخدام ما يلي:-

  • المسكنات: تساعد هذه الأدوية في تقليل الألم، ولكن ليس لها تأثير على الالتهاب.
  •  يشمل الخيار الذي لا يحتاج إلى وصفة طبية عقار الاسيتامينوفين (تايلينول، وأدوية أخرى)
  • بالنسبة للألم الشديد، يمكن وصف المواد الأفيونية، مثل ترامادول (أولترام وكونزيب)، أو أوكسيكودون أو هيدروكودون.
  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (المسكنات): تقلل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية من الألم والالتهاب.
  • مضادات التجلط: تحتوي بعض أنواع الكريمات والمراهم على المنثول أو الكابسيسين.
  •  قد يؤدي فرك هذه المستحضرات على الجلد فوق المفصل المؤلم إلى إعاقة نقل إشارات الألم من المفصل نفسه.
  • الأدوية المضادة للروماتيزم المعدلة للمرض (DMARDs): غالبًا ما تُستخدم الأدوية المضادة للروماتيزم في علاج آلام المفصل الروماتويدي، وتبطئ أو تمنع جهاز المناعة لديك من مهاجمة المفاصل.
  • معدلات الاستجابة البيولوجية: تُستخدم مُعدِّلات الاستجابة البيولوجية عادةً بالاشتراك مع DMARDs.
  •  وهي أدوية مُعدَّلة وراثيًا تستهدف جزيئات البروتين المختلفة التي تشارك في الاستجابة المناعية.
  • الستيرويدات القشرية: هذه الفئة من الأدوية، التي تشمل بريدنيزون (بريدنيزون إنتنسول ورايوس) والكورتيزون (كورتيف).
  • والتي تقلل الالتهاب وتنشط جهاز المناعة، ويمكن تناول الكورتيكوستيرويدات عن طريق الفم أو يمكن حقنها مباشرة في المفصل المؤلم.

2- علاج نفسي

  • يمكن أن يكون العلاج الطبيعي مفيدًا لبعض أنواع التهاب المفاصل.
  • ويمكن أن تحسن التمارين نطاق الحركة حيث تعمل على تقوية العضلات المحيطة بالمفصل.
  • وفي بعض الحالات، قد يكون هناك ما يبرر الجبائر أو الأقواس.

3- جراحة

إذا لم تساعد الإجراءات التحفظية، فقد يقترح طبيبك إجراء جراحة، مثل:-

  • إصلاح المفاصل: في بعض الحالات، يمكن إعادة تنظيمها لتقليل الألم أو ترطيب أسطح المفاصل وتحسين الوظيفة.
  •  يمكن غالبًا إجراء هذه الأنواع من الإجراءات بالمنظار من خلال شقوق صغيرة فوق المفصل.
  • استبدال مشترك: يقوم هذا الإجراء بإزالة مفصلك التالف واستبداله بمفصل اصطناعي. المفاصل الأكثر شيوعًا هي الوركين والركبتين.
  • اندماج المفصل: غالبًا ما يستخدم هذا الإجراء للمفاصل الأصغر، مثل مفاصل الرسغ والكاحل والأصابع.
  •  يزيل نهايات العظمتين في المفصل، ثم يقفل هاتين النهايتين معًا حتى تلتئم في وحدة صلبة واحدة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *